Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

رأي العلم وراء الأختلاف بين هذاين التوأمين

0
رأي العلم وراء الأختلاف بين هذاين التوأمين

• رأي العلم وراء الأختلاف بين هذاين التوأمين

لا يندهش المرء عند رؤية أخوة يُشبهون بعضهم البعض فهو شيء طبيعي، ولكن بعد رؤية هاتين الفتاتين قد يختلف الأمر، مثلما نري «لوسي» الفتاة على الجانب الأيسر بشرتُها بيضاء، عينيها زرقاء وشعرها أحمر، وعلى الجانب الآخر أختها التوأم «ماريا» على خلافها تمامًا جلدها أغمق بكثير، عينيها بني غامق وشعرها أسود ضفائر، نادرًا ما يُصدق أن هاتين الفتاتين ذات الـ 18 عامًا إنهم توأم!، وقد طُرحت تساؤلات عديدة حولهم، ولكن ما تفسير العلم؟

يرجع ذلك إلي أن والدة الفتاتين «دونا» نصّف جامايكية، بينما الأب «ڤينس-Vince» أبيض، ومن الملحوظ أن هاتان الفتاتين توأم غير متماثل، حيث يحدث التوأم المتماثل نتيجة تلقيح حيوان منوي واحد لبويضة واحدة والتي بدورها تنقسم لجنينين، نسخة من بعضهم تمامًا ومتطابقين وراثيًا ولكن جنينين منفصلين، وعلى الخلاف التوائم غير المتماثلة أو التوائم المختلفة، تكون عادةً نتيجة أن الأم أنتجت بويضتين في نفس الوقت لُقحوا بحيوانين منويين مختلفين، و فى تلك الحالة لا يكونوا متطابقين جينيًا ولكن يتشاركون بنسبة 50% في الحمض النووي DNA، مثلهم مثل الأخوة العاديون. وفي حالتنا تلك، يرجع سبب الإختلاف هنا لـ الأم «دونا» التى لديها جينات لكلا الجلد الأبيض والأسمر، فأبنتها «لوسي» وَرثت منها جينات الجلد الأبيض، و«ماريا» وَرثت جينات الجلد الأسمر، ومثل تلك الحالة الجينية الدرامية نادرًا ما تحدث، لكنها ممكنة، ففي معظم الأوقات يرث الأطفال خليط متنوع من صفات الآباء والمتماثلة جزئيًا مع أشقاءهم ولكن في حالة هذا التوأم، تصادف وراثة الأثنين لصفات مختلفة تمامًا عن بعضهم!.


ترجمة: أحمد مُسعد | إعداد: جهاد عبدالرحمن | تدقيق: محمد بسيوني