Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

جينوميا الفضاء

0

هل سمعت من قبل عمّا يُعرف بـ«جِنوميا الفضاء»؟ هو عِلْم يهدف لدراسة كل ما يتعلق بالجينوم في الظروف الفضائية، وتجاوزت التجارب فيه حد دراسة العمليات الفسيولوجية داخل خلايا النباتات المزروعة في الفضاء، أو زراعة النباتات في الفضاء ثم نقلها لكوكب الأرض -البيئة الطبيعية لها- وتسجيل الفروق بين الأداء الوظيفي لها وبين أداء النباتات الطبيعية المزروعة في الأصل على هذا الكوكب. وليس هذا فقط؛ بل عَقَدَ العُلماء آمالهم على كون الفضاء بيئة خارجة عن المألوف، وبذلك قد يكونُ حلَّا في عملية الاستنساخ الحيوي «cloning» بدلًا من المشاكل التي تواجِهُهم باستمرار في إجراء هذه التقنيات الحيوية على كوكب الأرض بشكلٍ طبيعي، كاستنساخ بعض الأنسجة في الانسان كأنسجة الكبد والبنكرياس وليس استنساخ الإنسان كَكُل.

قد يكون لـ«جِنوميا الفضاء» أضرارً عدة، حيث إنّ دراسة الهندسة الوراثية لبعض الكائنات الدقيقة في البيئة الفضائية قد يُحْدِث تحوير جيني للكائنات المُهندسة وراثيًا في الفضاء؛ مما يسمح لها بالإضرار المباشر بالحياة على كوكب الأرض. والجدير بالذكر أنّ عام الـ1984م قد شهد البرنامج الفضائي لمكوك الفضاء الأمريكي (ديسكفري) تجارب عدّة تتعلق بإنتاج الهرمونات ذات الصفات الحيوية المتميزة في المقاومة الحيوية وبالذات ضد الفيروسات المُسرطنة، وأيضًا تم إنتاج هرمونات مُنشّطة لكرات الدم الحمراء وتمت إضافة العديد من هذه الهرمونات في رحلات عام 1985م و1988م.

في النهايةً، يَمُدنا علم جِينوميا الفضاء بأملٍ متجدد في فحص أي جزءٍ حيوي في الكون وليس فقط على كوكب الأرض، للوصول لحقيقة الحياة الكونية في أدّق صورها، والإجابة عن التساؤل الذي يكاد أن يكون وجودي وهو هل نعيش وحدنا على هذا الكوكب أم يوجد كائنات أخرى؟

المصدر: الفصل التاسع من كتاب الجينوم والهندسة الوراثية للدكتور عبدالباسط الجمل.

إعداد: آلاء الشريف، مريم الخطيب