Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

دراسة تُعيد الأمل لمرضى الإيدز عن طريق اكتشاف جُزئ لديه القدرة على اختراق الفيروس

0
دراسة تُعيد الأمل لمرضى الإيدز عن طريق اكتشاف جُزئ لديه القدرة على اختراق الفيروس

• دراسة تُعيد الأمل لمرضى الإيدز عن طريق اكتشاف جُزئ لديه القدرة على اختراق الفيروس

لاحظ الباحثون مؤخّرًا أثناء اختبارِ جٌزيء «JP-III-48» على عيّناتٍ من المرضى المُصابين بفيروس الإيدز أنّ لهذا الجُزيء القُدرة على فتح فيروس الإيدز كما الزّهرة! وقد كان فريقُ الباحثين يعمل على مُحاولةٍ لاكتشافِ علاجٍ يقي من الفيروس أو يقضي عليه تمامًا. لطالما كانتِ المُشكلة الرّئيسيّة في فيروس الإيدز «HIV» والّتي جعلت العُلماء حتّى الآن عاجزين عن إيجاد علاجٍ لداء نقص المناعة المكتسبة هي قُدرته وأسلوبه الفريد في التّهرُّب من جهاز المناعة، فعلى الرّغم من أنّ أجسامنا تُنتِجُ أجسامًا مُضادّة للفيروس كأسلوبٍ دفاعيّ مُعتاد من جهازنا المناعيّ إلّا أنّ تلك الأجسام المُضادّة لا تتمكّن من الوصول إلى الفيروس وتدميره. إنّ فيروس الإيدز كما العُلبةُ مُحكمة الإغلاق، لو وجدنا وسيلةً لفتحها لتمكّنت الأضداد من دخولها، وهو ما سيُشكِّل فارقًا كبيرًا في الحصول على حلٍّ لتدمير الفيروس.

لقد عمل الباحثون في جامعتي هارفرد وبنسلفانيا أيضًا على تطوير جُزيء «JP-III-48» لكنّ باحثي جامعة مونتريال كانوا أوّل مًن نجح في اختباره على نماذج من عيّنات مرضى نقص المناعة البشريّة وبعبارةٍ أخرى مرضى الإيدز. يقوم الجُزيء بتقليد «CD4»، بروتين يوجد على سطح «اللّمفيّات التّائيّة – T-Cells»، وهو بمثابة مدخل إلى الخليّة التّائيّة يسمح لفيروس الإيدز بالدّخول والإصابة. وكان المُشرف الرّئيسيّ على الدّراسة «جوناثان ريتشارد – Jonathan Richard» قد أوضحَ في بيانٍ صحفيّ قُدرة جُزيء «JP-III-48» على فتح فيروس الإيدز كالزّهرة ممّا يُسهّل عمليّة القضاء على الفيروس. عامِلٌ إضافيٌّ يجعل فيروس الإيدز من الفيروسات صعبة التّتبع والعِلاج، وهو وجود خلايا نائمة تختزن فيروس الإيدز، هذه الخلايا غير نَشِطة ولا يستطيع جهاز المناعة تتبّعها، لكنّ الباحثين يعتقدون بأنّهم حين يجدون ما يمكنه فتح الفيروس سوف يُعرِّضون الخلايا النّائمة لصدمة، فتتنشّط، ويقوم الجُزيء بفتح الفيروسات فيها وبالتّالي تتمكّن الأضداد من القضاء عليها. ومن الجدير بالذّكر أنّ الباحثين نفّذوا التّجربة على عيّنات من مرضى الإيدز فقط، وهم الآن بصدد تنفيذها بشكل مباشر على قرود تحمل المرض.


إعداد: نِـهال عـامر حلبـي | ترجَمة: خلود المهدي | تدقيق: حَسَن خروب