Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

دراسة تُثبت تأثير النظام الغذائي للأجداد على الأحفاد

0

المواد الكيميائية التي تدخل أجسامنا مع الغذاء تستطيع التأثير على «الجينات الفوقية - Epigenome» كما أن المركب الكيميائي «Bisphenol» أو «BPA» عبارة عن مركب يستخدم لصنع بوليمرات بلاستيكية عديدة الكربون، وكثير من المنتجات الاستهلاكية بما في ذلك زجاجات المياه وعلب الصفيح، وفي عام 2008، أُصدِرَتْ تقارير تُشكك في سلامة «BPA»؛ مما دفع بعض الشركات المصنعة لوقف استخدام هذه المادة. وباللجوء للتجارب المعملية فقد وجِد أن «BPA» يقوم بخفض كمية الميثيل في جين يُدعى «AGOUTI» في سلالة الفئران، فعندما تم التأثير على ذلك الجين، تحول لون الجلد من البني للأصفر، ولما قاموا بتغذية الأمهات «BPA» كان الفأر أكثر عُرضة للتلون بالأصفر، كما تظهر عليه صفة البدانة. ومع ذلك عندما قاموا بتغذية الأمهات بـ«BPA» مرة أخرى ولكن إلى جانب الأطعمة الغنية بالميثيل، زادت فرصة إنجاب الفأر البني، الأكثر صحة من الفأر الأصفر. مما يدل على أن مُكملات الأغذية تمنع الآثار السلبية التي من الممكن أن تحدث للأمهات أو الجنين.

ولكن هل النظام الغذائي للأباء من الممكن أن يؤثر أيضًا؟ الإجابة هي أن ذلك من المحتمل جدًا؛ فعندما بحث العلماء في بعض السجلات التاريخية للمحاصيل السنوية في مجتمع سويدي صغير، اتضح من خلال السجلات أن النظام الغذائي للذين تتراوح أعمارهم بين 9 و12 عامًا للجد من الأب يؤثر على عُمر الأحفاد. ولكن النتيجة لم تكن كما توقعنا على الإطلاق؛ لأن نقص غذاء الجد مُرتبط بطول عُمر أحفاده. ومن ناحية أخرى، وفرة الغذاء للجد كان مرتبط بقصر العُمر إلى حد كبير لدى الأحفاد في الغالب كان الموت المبكر نتيجة لمرض السكري أو أمراض القلب.

لذا فنحن نؤكد على أهمية الحفاظ على النظام الغذائي الصحي، ليس فقط للأمهات وللأباء أيضًا؛ لأن النظام الغذائي لا يؤثر على جيل واحد، فيمكن للتأثير أن يصل لأجيال كثيرة ومُتعددة.


ترجمة:روان أسامة | تدقيق:هبة مطاوع | إعداد:هالة غيضان