Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

كيف يُمكن لأشكال الحياة القديمة أن تُساهم في التكنولوجيا؟

0
كيف يُمكن لأشكال الحياة القديمة أن تُساهم في التكنولوجيا؟

• كيف يُمكن لأشكال الحياة القديمة أن تُساهم في التكنولوجيا؟

للدخول في صلب الموضوع، هناك عنصران مهمان جداً يجب معرفتهما أولاً عنصر الجيرمانيوم «Ge» ويُعتبر من ضمن أشباه الموصلات التي لديها خواص معينة، وعند تقدير هذا العنصر لتدريج النانومتر، نجد أنه يتمتع بصفات مميزة جداً من حيث نفاذية الضوء وانتقال الإلكترونات من خلالها، ما يجعلها عنصر مهم في صناعة الخلايا الشمسية وأجهزة كثيرة، يُكمن عيبها في أن صنع الخلايا الشمسية أنها مُكلفة ومجهدة وتستمر لوقت طويل بجانب حجمها بالنانو الصعب التحكم بها.

ثانياً الكائنات البحرية وحيدة الخلية «Diatoms»، ففي البداية، وجود هذه الكائنات على الأرض من ملايين السنين وفي الحفريات من عصر الديناصورات، تمثل هذه الكائنات القاعدة العريضة من أغلب البحار والمحيطات والتي تحصل على غذائها عن طريق البناء الضوئي وتستخدم ثاني أكسيد الكربون، بسبب وجودها في قاع البحر، تضطر لأن تحمي نفسها عن طريق استهلاك السيلكون الموجود في حبات الرمل في قاع البحر في صنع غلاف يحميها. هذا الغلاف في حجم النانومتر، يتبقى سؤال العلماء في هذا، «ماذا يحدث لو وفرنا لهذا الكائنات الجرمانيوم بدلاً من السيليكون؟»، كانت الإجابة على هذا السؤال بأنها تستطيع استخدام السيليكون لصنع غلاف بحجم النانومتر يحميها، فبالتالي نستطيع الحصول الجرمانيوم عن طريق «Diatoms» بكل سهولة بدل من الطرق المكلفة والمضيعة للوقت والجهد مثل الليزر وغيره، وهكذا حققنا في تطوير علم من أكثر العلوم المتطورة وهو علم النانوتكنولوجي، ما يشكل المعنى الحقيقي للبيوتكنولوجي.


ترجمة: عبد الرحمن بسيوني | تصميم: أفنان أبو زيد | إعداد: هديل أسامة بدوي