Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

علماء يتوصلون لأختبار للدم قد يتنبئ بالإصابة بسرطان الثدي قبلها بشهور

0
علماء يتوصلون لأختبار للدم قد يتنبئ بالإصابة بسرطان الثدي قبلها بشهور

• علماء يتوصلون لأختبار للدم قد يتنبئ بالإصابة بسرطان الثدي قبلها بشهور

ابتكرَ العُلماء اختبارًا دمويًّا قد يتنبَّأ عبر الحمض النّوويّ للورم –في الحالة المبكّرة من مرضى سرطان الثّديّ– بخطر تعرُّض المرأة للانتكاس قبل أشهر من اكتشاف ذلك بالطّرق التّقليديّة. يُعدّ سرطان الثّديّ من ألدّ أعداء الباحثين والأطبّاء والمرضى على حدّ سواء، وسببًا رئيسيًّا لوفاةِ كثيرٍ من النّساء، تبعًا لاحتماليّة عودة المرض ثانيةً؛ لذا فإنّ الاكتشاف المُبكِّر للمرض والعِلاج السّريع له يزيد من نسبة الشّفاء منه. إنّما مؤخَّرًا استطاع العُلماء من خلال اختبار الدّمّ معرفة المرضى المُحتَمَل إصابتهم بالانتكاس، وقد أجروا دراسةً على خمسٍ وخمسينَ حالة مبكّرة لسرطان الثّديّ عولِجَت كيماويًّا وجراحيًّا، لقد توصّلوا من خلال تجاربهم إلى وجود طفرات في أورام المرضى، وتمكّنوا من تتبُّع تلك الطّفرات عن طريق نقل الحمض النّوويّ الموجود تحت الورَم إلى مجرى الدّمّ، وبتكرار الاختبارات دوريًّا كلّ ستّة أشهر على امتداد عامين، وجدوا أنّ خمس عشرةَ امرأةً أُصيبت بانتكاسٍ للمرض، وكانت الاختبارات قد تنبّأت لاثنتي عشرةَ امرأةً منهنّ بذلك قبل ثمانية أشهر من ظهوره في التّصوير التّقليديّ. قد صرّح الباحثون بأنّ دراسةً كهذه ستجعلُنا أكثر فهمًا لسرطان الثّديّ، وسيزداد استيعابُنا لآليّة تجنُّب المرض للعلاج، وبذلك نتمكّن من تحسين أدوية القضاء عليه.

- المصدر

إعداد: نِـهال عـامر حلبـي | ترجَمة: أسـمَاء سـعيد | تدقيق: حسـن خـروب | تصميم: أفنان أبو زيد