Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

مجهر جُزيئي يكشف فيروس الإيدز المُختبئ بجسد الإنسان

0
مجهر جُزيئي يكشف فيروس الإيدز المُختبئ بجسد الإنسان


• مجهر جُزيئي يكشف فيروس الإيدز المُختبئ بجسد الإنسان

تقنية جديدة تكشف وجود الإيدز المختبئ في الجسم حيث طور العلماء طريقة للكشف عن وجود فيروس الإيدز باستخدام «Probe»، يكشف عن وجود المادة الوراثية للفيروس ، (DNA& RNA) ،وهو عباره عن جزء مُصغّر من المادة الوراثية، يحتوي على جين مُعين أو تسلْسل نيوكلوتيدات مُعين في الجين، و مُتصل بيه مادة مُشعة تتلون عند اتصال الـ«Probe» بالجزء المقابل له على المادة الوراثية للفيروس. ما جعل الأمر معقدًا؛ هو أن «Probe» يرتبط بمكونات أخرى في الخلية دون المادة الوراثية، لذا كان لابد من البحث عن حل وظهرت فكرة جديدة وهي استخدام الـ«Oligomers»، وهي مجموعة نيوكليوتيدات لتسلْسل مُعين في الفيروس طويلة، ولكن اتّضح إنها ليست دقيقة، لأنها كبيرة و ترتبط أيضًا بمُكونات الخلية الأخرى. اقترح العالم «إيستيس - Estes» تقنية جديدة لتلافي الأخطاء السابقة والحصول على نتائج أفضل، حيث كانت فكرته قطع الـ Oligomer لجزئيين وإدخالهم الجسم للعثور على الفيروس، حيث يضئ كلا الجزئيين إذا تواجدا بجانب بعضهما البعض وفي نفس المكان؛ بمعنى أنه عند ارتباط الاثنين بالتسلسل المنشود سيضيئ كلاهما، والعكس صحيح؛ لو أن أحدهما فقط ارتبط بهذا التسلسل فلن يضئ، وسيشير ذلك إلى أنه ليس الفيروس، وربما مكونًا آخر من مكونات الخلية، وبهذا يمكن منع الأخطاء، والتوصل لنتائج دقيقة عن وجود الفيروس من عدمه. لكن من خصائص فيروس الإيدز أنه يستطيع التحول لشكل يمكنه من التكامل داخل الـ DNA البشري، ويطلق عليه اسم «Provirus»، وفي هذه الحالة يصعُب علاج المرض ويصبح شبه منيعًا ضد الأدوية. من ناحية أُخرى ساعدت التقنية الجديدة في التغلب على مشكلتين: أولهما: أن الفيروس لا يتواجد في بلازما الدم، وبالتالي يصعب علاجه لأن مكانه غير معروف. المشكلة الأُخرى: عدم معرفة مكان انتشار الفيروس في الجسم، حيث يساهم التغلب عليهما في العلاج وسيكون له تأثير فعٌال على الفيروس.

- المصدر

ترجمة: آلاء أحمد | تدقيق: هبة مطاوع | مُراجعة: أحمد مُسعد| إعداد : رانيا محمد زاحم