Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

أحماض أمينية مُصنعة تُعطي حلولًا بأستخدام التكنولوجيا الحيوية لأزمات العالم

0

أبتكر العلماء طريقة جديدة تضمن استخدام آمن للكائنات المعدلة وراثيًا «GMOs» على البيئة والزراعة في إنتاج الطاقة وفي إدارة المخلفات وفي الطب. الباحثون في جامعة بيل الأمريكية أعادوا صياغة الـ«DNA» لنوع من أنواع البكتيريا تحتاج لوجود حمض أميني معين ومُصنع؛ لأنه غير موجود في الطبيعة، مما يحفز الجينات اللازمة لنموها، وتعتبر هذه الطريقة نوع جديد من عمليات الإحتواء البيولوجي.

فما هي عملية الإحتواء البيولوجي «Bio-Containment»؟ هي تقنية تستخدم بكتيريا ضعيفة جدًا، لا تستطيع أن تحيا خارج المعمل –في حالة هروبها للعالم الخارجي-، ويمكن هندسة نوعية من الجينات عليها والتي تم تصميمها خصيصًا من أجلها ويستحيل أن تنتقل منها لبكتيريا العالم الخارجي، وقد أعطوا لهذه البكتيريا أسم الكائنات المعاد ترميزها جينوميًا «Genomically Recorded Organisms-GROs»، لأنه أصبح لها رمز وراثي جديد وهذا الرمز سيمكنهم من التحكم بها وفي أماكن وجودها في الطبيعة، مما يعزز أمان هذه الكائنات.

قال أحد الباحثين أن هذه الطريقة تمثل وسائل حماية مهمة للكائنات؛ لأن لديها القدرة للقيام بعملها في نطاقات واسعة وليست في الزراعة فحسب، فهي أيضًا تستخدم في المعالجة البيئية وفي الطب. وليس هذا فقط فهناك دراسة أخرى أقيمت في جامعة بيل، فهي تعطي حماية مضاعفة؛ لأنها تحدد نمو الـ«GMOs» في بيئات معينة، يجب أن تحتوي على مجموعة مختلفة من الجزيئات المصنعة، ولكن على عكس الدراسة الأولى فهي تسمح للكائنات أن تعمل في نطاق مغلق وضيق مثل إنتاج الأدوية والوقود والمواد الكيميائية فقط. هذا وقد أكد العلماء أن كل تطور يحدث في الكائنات المعدلة وراثيًا يدعمه دائمًا وسائل أمان وحلول للحماية منها، إذا حدث أي مخاطر.


ترجمة: أسماء سعيد | تدقيق: حسن خروب | تصميم:أفنان أبوزيد | إعداد: هالة غيضان