Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

حواسيب عضوية مصنوعة من الحمض النووي بإمكانها معالجة البيانات داخل أجسادنا

0
حواسيب عضوية مصنوعة من الحمض النووي بإمكانها معالجة البيانات داخل أجسادنا

• حواسيب عضوية مصنوعة من الحمض النووي بإمكانها معالجة البيانات داخل أجسادنا

جميعنا نعلم أن الأجهزة الإليكترونية تتكوّن من رقائق السيليكون، والتى تقوم بمعالجة المعلومات عن طريق النظام الثنائي الذي يتكوّن من الأصفار والآحاد، لكن الجديد، أننا سنستخدم الحمض النووي في مُعالجة المعلومات، وأوّل من قام بالتفكير في ذلك الأمر كان العالم «ليونارد إدلمان - Leonard Adleman» عام 1994م. لكن كيف تجتمع الرياضيات والأحياء فى شئ واحد؟ نحن نعلم أن الحمض النووي يقوم بتخزين معلوماته فى تسلسل للنيكوليدات «AGTC»، وأيضًا كمية المعلومات المُخزّنة تختلف بإختلاف النوع، وتعتبر القدرة على تخزين المعلومات هي العنصر المهم فى تلك العملية، يقوم الحمض النووي بمعالجة المعلومات عن طريق عملية تحدث بين أزواج النيوكليدات تُسمى «التهجين»، وبها يكون خيط واحد من الحمض النووي يعتبر كوحدة إدخال، وتقوم بإنتاج جديلة أخرى بعد التحول إلى وحدة إخراج.

لقد تخطى الأمر تخزين المعلومات لإبتكار روبوت يتحكم فى حركته بواسطة معلومات مُخزنة على الحمض النووي الخاص به، وبدأ هذا فى سنة 2000م، وظلت التجارب مستمرة حتى سنة 2011م، وتم بها إبتكار ماكينات تعتمد على الميكانيكا النانونية، وكانت مُصنّعة بالكامل من الحمض النووي، وآخر ما تم التوصل إليه فى عالم الروبوتات النانونية المُتحركة هو أن تلك الروبوتات تتحرك فى مسار محدد، وتستطيع أخذ القرارات طوال المسار حتى تنتهى منه، وبعد ذلك تقوم بإرسال إشارة بإنها نفذت الأمر، وهذا مفيد جدًا فى إستخدامهم تلك الروبوتات فى نقل الشحنات الجزيئية، والعقاقير بداخل الجسم البشري، لقد أحدثت برمجة الحمض النووي إنجازات في مجال الطب، حيث تم إبتكار برنامج فى إسرائيل يدعى «دكتور فى الخلية»، يمكنه إستهداف جزيئات السرطان، وبرنامج يقوم بتحديد وجود مرض السّل، وغيرهم.

لماذا يُعد استخدام الحمض النووي أفضل فى عالم الحاسبات؟ هذا لأن حجمه أصغر بكثير، وله القدرة على البرمجة، ولقدرته الهائلة على تخزين المعلومات، هذا بجانب أنه مُتعدد الإستخدامات، رخيص، ولا تحتاج برمجته طاقه كبيرة علي عكس السيليكون، وبرغم كل تلك الإنجازات، إلا أنه لاتزال هنالك تحديات كثيرة تواجه العلماء، وتقدمهم بتلك التكنولوجيا من مرحلة البرهان إلى مرحلة الإثبات.


ترجمة: أسماء سعيد | تدقيق: هبة مطاوع | إعداد: أسماء وحيد | تصميم: أفنان أبوزيد