Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

دراسة تُقيد تواجد البكتيريا في الفضاء!

0


من المعروف أنّ أي مكان يتواجد فيه البشر يصاحبه وجود للبكتيريا، لكن ماذا عن الفضاء؟! نعم حتى في الفضاء، البكتيريا موجودة وسط رواد الفضاء الذين يعيشون في المحطات الفضائية ويعملون بها. الغريب في الأمر أنّ البكتيريا التي وجدت في منقيات الهواء وأكياس التراب في المكانس الموجودة في المحطة مضرة، وتُسبب التهابات وتهيج في الجلد مع أنّها ذاتها غير مؤذية تقريبًا على الأرض! طبيعة محطات الفضاء وجود جاذبية ضعيفة وتعرّضها للإشعاعات والعدد المحدود من البشر فيها يجعلها بيئة فريدة لدراسة مجتمعات الميكروبات والمعروفة بـ«Microbiome»، الجديد هذه المرة أنّ العلماء لن يستخدموا الطرق التقليدية العادية لدراسة البكتيريا هذه، إنّما سيستخدمون أحدث تقنيات متسلسلة الحمض النووي.

في البداية قارنوا العينات التي أخذوها بعينات من غرف معمقة بعد ما تمّ تحليلها وصبغها ليعرفوا حجم وتنوع هذه المجتمعات، وفيما إذا كانت حيّة أو ميتة. لكن على الرغم من القوانين الصارمة التي تتبعها المحطات في تنقية وتدوير الهواء الموجود بالمحطة على عكس الغرف المعقمة، إلّا أنّ النتيجة كانت في صالح الغرف المعقمة، حيث أنّهم وجدوا أنّ كمية كبيرة من البكتيريا الخيطية موجودة المحطات. ويُذكر أن التوجه الآن سيكون لاستخدام التقنيات الحديثة التي توصلوا لها في دراسة تأثير الجاذبية الضعيفة على البكتيريا؛ لأنّها قد التكون السبب في تحويل هذه البكتيريا القاردة على العيش فيها لسلالات أكثر خطورة.


ترجمة: أسماء سعيد | تدقيق: حسن خروب | تصميم: أفنان أبو زيد | إعداد: وردة قطوس