Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

دراسة تكشف عن كيف يتم تثبيط الكروموسوم الأنثوي X

0
دراسة تكشف عن كيف يتم تثبيط الكروموسوم الأنثوي X
نعلم مسبقًا أن الفرق بين الذكر والأنثى يحدث نتيجة أن خلايا الإناث تحتوي على كروموسومين X، في حين أن الذكور لديهم كروموسوم X واحد فقط مع كروموسوم Y. لذا فكر العلماء وتسائلوا أنه إذا كان كلا الكروموسومين X لدى الإناث نشيطيّن، فهذا سيؤدي إلى تكوين بروتينات ضعف البروتينات لدى الذكور، وهذا قد يؤدي إلى خلل في عملياتهن الحيوية؟ ولكن ليس هذا الحاصل في الواقع! إذًا كيف تمّ إخماد الكروموسوم الآخر؟ وما العملية المسؤولة عن ذلك؟ هذه هي الاسئلة التي واجهت العلماء، ومن أجلها نشروا دراسة في مجلة «Nature» للإجابة عليها.

بنى العلماء دراستهم على افتراض حدوث تثبيط لواحد من الكروموسومين X في مرحلة مبكرة من نمو الأجنّة المؤنثة في الرحم. الطريقة غير مفهومة بالكامل، ولكن التجارب -والتي تمت على الفئران-، أظهرت أن جزيء من الـRNA يسمى «Xist» له دور مهم في هذه العملية. مئات النسخ من هذا الجزيء تتجمع معًا وترتبط بإحدى الكروموسوميّن X، مما يؤدي إلى إخماده. باستخدام الخلايا الجذعية للفئران، حُدّد (7) جينات مسؤولة عن عملية التثبيط، منهم جين «Spen» والذي ينتج بروتين يتعلق بالـRNA ويمنعه من تفعيل جينات الكروموسوم.

السؤال الآخر والذي قد يتبادر إلى الذهن، أن هذه التجارب تمت على الفئران، فهل الإنسان يمتلك هذه الجينات أيضًا؟ إن الجينين الـ«Xist» و«Spen» موجودان لدى البشر أيضًا. وبناءًا على دراسة لفريق من الباحثين الفرنسيين، فلقد افترضوا، أن بالرغم من وجود الـ«Xist»، إلا أن البشر يمتلكون نظام مختلف عن الفئران، يكون فيه الكروموسوم X الوحيد الموجود لدى الذكور، وإحدى الكروموسومين الموجودَين في الإناث يبّقيان دائمًا نشطيّن. ولكن أجمعوا أن التوصل لفهم آلية عمل الكروموسوم X صعبٌ جدًا على عكس اعتقادهم ، ويَرَون أن أمامهم المزيد من العمل ليصلوا إلى فهم أفضل لكروموسوم X.


إعداد: كاميليا محمد | ترجمة المقال الأصلي: أسماء سعيد | تدقيق: حسن خروب | تصميم: عبدالعزيز السايح


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.