Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

كيف يعرف جسدك الوقت المناسب لحرق الدهون؟

0
كيف يعرف جسدك الوقت المناسب لحرق الدهون؟


• كيف يعرف جسدك الوقت المناسب لحرق الدهون؟

كي نتسطيع التعرف على كيفية خسارة الوزن وحرق الدهون لدينا، لابد أن نتعرف على بعض الأشياء المهمة أولًا، أول شئ هو هرمون الليبتين «Leptin»، وهو الهرمون المسئول عن الإحساس بالشبع، مسئول عن كمية الأكل التى نأكلها، وأيضًا له وظيفة آخرى وهي تحفيز الرأس أن تقوم بتكسير الدهون حين تحتاج أجسامنا للطاقة. لكن آلية العمل لم تكن مفهومة من قبل، ومع ذلك إستطاع العلماء معرفتها الآن حين رأوا لأول مرة خلية عصبية تُحيط الخلايا الدهنية، وهنا يأتى دور الليبتين الذي يحفز الخلايا العصبية ويقوم بتكسير الخلايا الدهنية، الأمر الثاني الذي لابد من معرفته هو أن المُصابين بالسِمنة هم في الواقع لديهم مُقاومة لهرمون الليبتين، وهذا السبب وراء السِمنة وصعوبة خسارة الوزن وبإستخدام تلك المعلومة نستطيع مساعدتهم وعلاجهم. الجدير بالذكر أن هرمون الليبتين يُفرز من الخلايا الدهنية أوالشّحمية، وتتناسب مع وزن الشخص وتتـنقّل داخل الجسم عن طريق الدم، وبالتالي فى حين وجود كمية كبيرة بالرأس؛ هذا الأمر يعطينا إحساس بالشبع، ويقوم بتحفيز عملية الإيض للجسم وتوليد الطاقة، وحين تقل الكمية بالرأس؛ تزيد شهيتنا وتقل عملية الإيض، وقد قام العلماء بفحص الأنسجة الشحمية لدى الفئران ووجدوا أن الخلايا الشحمية والعصبية كونوا حلقة وصل بينهم وبين الرأس والحبل الشوكي، والذي كان بمثابة محاولة الجسم كي يحافظ على وضعه الداخلي كما هو.

إستخدموا أيضًا تقنية لتحفيز الخلايا العصبية عبر الليزر وهي معروفة بإسم «Optogenetics» وبها يتم إضافة جينات مُنتجة للبروتينات الحساسة للضوء، وجدوا أن النسيج الشحمي حجمه قل نتيجة لتكسير الدهون! ووجدوا أيضًا أن السبب الرئيسي لتحفيز عملية الأيض هو هرمون يُفرز في خلايا عصبية معينة وهو هرمون «النورابينفرين ــ norepinephrine»، وكذلك إكتشفوا أن الفئران المُعدلة وراثيًا والتى ليس لديها هذا النوع من الخلايا العصبية؛ لا تستطيع الإستجابة إلى إشارات الليبتين، وبالتالي لا تستطيع هضم الدهون، والآن ننتظر ظهور أبحاث آخرى جديدة، حتى نستطيع معرفة أثر ذلك الإكتشاف على المصابين بالسِمنة.


ترجمة: آلاء أحمد | تدقيق: حسن خروب | تصميم: عبدالعزيز السايح | إعداد: أسماء وحيد