Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

جهاز بتقنية النانو يكشف عن الإصابة بالإيدز عن طريق تشخيص الأجسام المُضادة!

0
جهاز بتقنية النانو يكشف عن الإصابة بالإيدز عن طريق تشخيص الأجسام المُضادة!

• جهاز بتقنية النانو يكشف عن الإصابة بالإيدز عن طريق تشخيص الأجسام المُضادة!

كل ما هنالك أن الباحثين قد قاموا بإختراع آلة تعمل على مستوى جزيئات النانو وتتكون من محلل للـ«DNA». حيث يتميز البرنامج بسرعته وحساسيته في تشخيص الأمراض المعدية والمناعية، مثل مرض الإيدز والتهاب المفاصل الروماتيزمية، بجانب تكلفته الرخيصة نسبيًا، حيث يتعرف على الجسم المضاد المطلوب الوصول إليه، مما يساهم في تعجيل مفعول العلاج. بالإضافة لإنه عند إدخال الجسم المضاد في مُحلل الحمض النووي النانوي، يحدث تغيير هيكلي لشكل الجسم المضاد داخل الآلة مسببًا توليد إشارة ضوئية، ونجد أن هذه الآلة لا تحتاج إلى تفعيلها كيميائيًا حتى تصبح سريعة؛ لأنها في غضون خمس دقائق، تكشف عن الأجسام المضادة المستهدفة حتى في العينات السريرية المعقدة مثل مصل الدم.

صرّح أحد الباحثين وأسمه «فرانشيسكو رتيشي - Francesco Ricci» أنه من مميزات الآلة تعدد تطبيقاتها؛ فهي مُعدّلة خصيصًا للكشف عن أكبر عدد من الأجسام المضادة، وهذا ما يجعلها قادرة على الكشف عن العديد من الأمراض المختلفة. وقال عالمٌ آخر أن تصميم برنامج الآلة يمُدّها بمميزات غاية في الأهمية مقارنةً بالطرق الشائعة الأخرى في الكشف عن الأجسام المضادة، خاصةً أنّ هذه الطريقة سريعة ولا تحتاج إلى دلائل كيميائية. ومن الممكن في المستقبل ان تكون مفيدة في تطبيقات مختلفة، مثل تشخيص نقطة الرعاية الصحية –وهو اختبار تشخيصي بسيط يكون قريب من المرضى في الوحدات الصحية بالقرى البعيدة– والفحص الميكروسكوبي للميكروبات. وأضاف «سيمونا رنالو - Simona Ranallo» أنهم بحاجة إلى تحسين برنامج جهاز الاستشعار، حيث يصبح بالإمكان قراءة النتيجة للجسم المضاد على جهاز الهاتف الخاص بك.


إعداد: كاميليا محمد | ترجمة: دينا حمدالله | تدقيق: هبه مطاوع | تصميم: عبدالعزيز السايح | نشر: أحمد أبو السعود