Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

ميكروبات معوية تُرسل إشارات للمخ للشعور بالشبع

0

ميكروبات معوية تُرسل إشارات للمخ للشعور بالشبع


• ميكروبات معوية تُرسل إشارات للمخ للشعور بالشبع

عند ذهابك لتناول الطعام فأنت في واقع الأمر لا تذهب بمفردك! بل تذهب معك ميكروباتك المعوية، ليس ذلك فقط فتلك الميكروبات هي المتحكم الرئيسي في كمية الطعام الذي تتناوله. فبعد عشرين دقيقة من تناول أي وجبة، تبدأ الميكروبات المعوية بإنتاج بروتينات تعمل على تعزيز ميكانيكية الإحساس بالشبع فيتسبب ذلك الإحساس بفقدان الشهية مما يؤدي لتقليل كمية الطعام المُتناول.

وعلى الرغم من أن تلك البروتينات تُفرز من الميكروبات المعوية كـ «الإشريشيا كولاي- Escherichia.coli» لكنها في النهاية تُأثر على الدوائر العصبية الموجودة بدماغ العائل، وتم التوصل لهذا الإستنتاج من خلال دراسة تُعرف بـ «بروتينات الإشريشيا كولاي المتعايشة في الأمعاء تُحفز مسارات شبع العائل بعد تحفيز نمو البكتيريا عن طريق الغذاء». حيث تُوضح تلك الدراسة إن بعد تناول الطعام يتم تحفيز نمو بكتيريا الإشريشيا كولاي خلال عشرين دقيقة ويكون هذا التأثير مصاحب بتغييرات في «البروتيوم - Proteome» الذي يُحفز العائل على الشعور بالشبع، كما توضح الدراسة كيفية تكوين بروتينات الميكروبات المعوية عند حقنها في الفئران وتأثيرها على المخ لتقليل الشهية و بالتالي إمكانية التحكم في كمية الطعام الذي تتناولة الفئران. ولُوحظ إن الحقن ببروتينات الإشريشيا كولاي وهي في مرحلة الكُمون «stationary phase» يُزيد تكوين هرمون «plasma PYY» وهو هرمون يعمل على تقليل الشهية، وحقن بروتينات الإشريشيا كولاي في الغشاء البريتوني «intraperitoneal» يقلل بشكل حاد تناول الطعام وينشط جين «c-fos» الموجود في الخلايا العصبية.

الـ «CLpB» هو بروتين بكتيري له دور مهم في تنظيم الشهية وموجود في الإشريشيا كولاي في مرحلة الكُمون ويحفز التأثير على «الخلايا العصبية المهادية-hypothalamic POMC neurons»، حيث أكتشف العلماء طريقة لتحديد نسبة «CLpB» عن طريق الدم لكنهم لاحظوا إن بعد عشرين دقيقة من تناول الطعام لم يحدث أي تغيير في نسبته في الدم، لكنهم وجدوا زيادة في تكوين الـ «DNA» الخاص ببروتين الـ«CLpB» في الأمعاء، مما يعني أنه قد يكون هناك علاقة بين تكوين البروتينات البكتيرية وبين التحكم في شهية العائل، كما إنه يحفز الخلايا العصبية المسببة للشبع. وهذا دليل على صحة النظرية التي تنُص على أن الهرمونات المعوية تُرسل إشارات للدوائر العصبية في المخ عند الشعور بالجوع أو الشبع. كما وجد العلماء إن البروتينات التي تُفرز عن طريق بكتيريا الإشريشيا كولاي الناضجة بعد الشبع مثل «GLP-1» و«PYY» تُأثر على الإشارات العصبية بين المخ والأمعاء. وأخيرا؛ يعتقد العلماء إن فسيولوجيا البكتيريا تُشارك في تنظيم الشهية بعد تناول الطعام عن طريق تحفيز إطلاق هرمونات الشبع من الأمعاء بالإضافة لأعتقدهم إن بروتينات ميكروبات الأمعاء يمكن أن تبقى في الدم لفترة أطول ومن ثمَ إمكانية تنظيم مسارات الجوع والشبع بطريقة أفضل.


ترجمة: علياء مُصطفى | إعداد: جهاد عبدالرحمن | تدقيق: حسن خروب | تصميم: أفنان ابو زيد | نشر: ساره محسن