Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

دراسة تتوصل لآلية تكوين الدماء في الحالات الطارئة

0

أخيرًا، تم تحديد استجابة نظام تكوين الدم بداخل الجسم في حالات الطواريء فمن المعروف أن الخلايا الجذعية المكونة للدم توجد في نخاع العظام، وعن طريق نخاع العظام يتم تكوين خلايا الدم في الظروف الطبيعية، ولكن تحت الضغط –مثل الحمل والإصابات- يدخل الطحال في عملية تكوين الدم؛ لأن الخلايا الجذعية المكونة للدم تهاجر من نخاع العظام إلى الطحال بحيث يصبح المسئول عن عملية تكوين الدم. ففي الحالات الطبيعية يوجد في الطحال كمية قليلة من الخلايا المكونة للدم، وأيضًا الخلايا المسئولة عن تهيئة البيئة المناسبة للخلايا الجذعية في الطحال، وفي حالة وجود ضغط لتكوين الدم تصبح مهيئةً للاستجابة وتستعد لاستقبال تدفق الخلايا الجذعية.

استخدم الباحثون نماذج الفئران لفحص إفراز عينات معروفة كعوامل الخلية، وقد وجدوا أن الخلايا المكونة للدم في الطحال تشبه تمامًا تلك المتكونة في نخاع العظام. بينما تحت الظروف الطارئة لتكوين الدم، فإن الخلايا البطانية وخلايا الأنسجة المحيطة بالأوعية تُستحث للتكاثر وبالتالي فهي تملك القدرة لحمل الخلايا الجذعية المكونة للدم الجديد المهاجرة من نخاع العظام. ويعتقد العلماء أن هذه العملية في الطحال مهمة للاستجابة للطواريء. وبدون هذه العملية، فإن الفئران موضع الدراسة لم تكن لتتمكن من المحافظة على مستوى الدم الطبيعي أثناء الحمل أو تعويض الدم بعد النزيف أو العلاج الكيميائي. واستنادًا لهذه المعلومات الجديدة، نستطيع تطوير التدخلات العلاجية لنستحث تكوين الدم بعد العلاج الكيميائي أو زرع النخاع وبالتالي سنجد سرعة في استعادة المعدل الطبيعي للدم.


ترحمة: نوران رزق | تدقيق: إسراء عنبر | نشر: أحمد أبو السعود | إعداد: هالة غيضان