Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

قريبًا بدئ تطبيق تقنيات التعديل الوراثي على الفاكهة

0
قريبًا بدئ تطبيق تقنيات التعديل الوراثي على الفاكهة

• قريبًا بدئ تطبيق تقنيات التعديل الوراثي على الفاكهة!

الهندسة الوراثية والتعديل الوراثي عبارة عن إجراء تعديل في المادة الوراثيه للكائن الحي، والكائنات الناتجة من تلك العملية يطلق عليها كائنات معدلة وراثيًا، ويحدث التعديل الوراثي بأخذ جين معين او عدة جينات من كائن حي ووضعها في كائن حي آخر. حاليًا يمكن إجراء التعديل الوراثي بدون إدخال أي جينات من كائن حي آخر، ويكون المنتج طبيعي بدرجة أكبر، وبالتالي إنتاج فاكهة غنية بفيتامين معين او غير قابلة للأكسدة عندما يتم تقطيعها. لقد أصبح التعديل الجيني في الوقت الحالي أسهل؛ بسبب توافر الاقراص الجينية وغيرها من أدوات التعديل الوراثي «كريسبر - CRISPR»، و«تالين - TALEN» والتي تساعد علي إتمام تلك العملية. صرح الإتحاد الأوروبي الآن أن التعديل في مادة وراثية موجودة ولا يتم أخذها من كائن آخر لا يعتبر تعديل وراثي.

لم يتم تطبيق أدوات التعديل الوراثي السابق ذكرها علي الفاكهة حتي الآن، حيث يتم استخدام بكتريا الفاكهة؛ لنقل المادة الوراثية من كائن حي لكائن حي آخر. ومن أمثلة الفاكهة التي تم إنتاجها بهذه الطريقة هي فاكهة الباباي والتي انتشرت في السوق الأوربي. يعتبر التعديل الوراثي لثمار الفاكهة مجرد تطبيق واحد وسط تطبيقات كثيرة لعمليت التعديل الوراثي، مما يتيح المجال لتطوير المحاصيل، ومن المتوقع استخدامها مستقبلًا في الزراعة.


ترجمة: مريم الأشقر | تدقيق: ندي بكري | تصميم: افنان ابو زيد | نشر: ساره محسن | إعداد: عبدالرحمن سلام