Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

فيروسات تُمِكن الباحثين من محاربة البكتيريا المُمِرِضة

0
فيروسات تُمِكن الباحثين من محاربة البكتيريا المُمِرِضة

استخدم فريق بحثي بجامعة ميسوريد الفيروسات لمكافحة مُستعمرات «الزائفة الزنجارية» المُسببة للأمراض. ويُطلق على هذه الفيروسات لاقمات البكتيريا أو البكتريوفاج وهي عبارة عن فيروسات تتطفل على البكتيريا، وتتكاثر داخلها مما يساعد في تطوير معالجة المياه، كما يُمكنها مكافحة البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية. وقد كانت هذه التجربة الأولى من نوعها حيث استخدمت الفيروسات مع الكلور لتدمير الأغشية الحيوية «البايوفيلم» وكانت الحكمة من استخدام هذه الفيروسات أنها انتقائية أي يمكنها قتل نوع معين من البكتريا دون غيرها، وبذلك لا تتاثرالبكتيريا المفيدة التي تُستخدم في معالجة المياه.

من المعروف أن البكتيريا المكونة للأغشية الحيوية يصعب قتلها لإنها تكون طبقة خارجية تحول دون وصول الكلور للطبقة الداخلية فتبقى حية أما الطبقة الخارجية فقد يقضي عليها الكلور. ومن هنا كان استخدام الفيروسات حلًا لهذه المشكلة؛ لإنها تخترق البكتيريا، وتُستنخ داخلها. ويُعتبر تحضير هذه الفيروسات أسهل من الإنزيم الذي يُستخدم لجذب البكتيريا، بالإضافة لكونها انتقائية. وقد كانت النتائج بعد ضم الكلور مع الفيروسات أفضل حيث وصلت لنسبة 89% في إزالة الأغشية الحيوية، بينماحقق الكلور بمفرده 40% فقط. حاليًا تُدرس استراتيجيات لمكافحة المخاطر والتكاليف، وستكون الخطوة القادمة التوسع في الدراسة التجربية.


ترجمة: مريم الأشقر | تدقيق: ندي بكري | مراجعة: آلاء أحمد | إعداد: بشرى رشاد | نشر: ندى مصطفى