Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

7 حقائق عن الهندسة الوراثية يجب أن تعلمهم

0
7 حقائق عن الهندسة الوراثية يجب أن تعلمهم

تردد على مسامعنا كثيرًا مصطلح التعديل الجيني، وواجب على كل طالب متخصص بمجال التكنولوجيا الحيوية أن يكون على العلم بـ 7 معلوماتِ مهمة، ربما لم نسمع عنهم من قبل لاعتقادنا أنها مجرد تقنية تعتمد على القص واللصق. لكن مع تقدم المعرفة والعلم، هناك أخلاقيات ونظام محدد يجب على كل طالب مهتم بهذا المجال أو متخصص أن يكون على علم بها، تُكمن هذه السبع معلومات في: أولاً، قيام فريق صيني بدراسة وحيدة فقط عن التعديل الجيني في أجنة بشرية،استخدموا فيها أجنة غير قابلة للولادة أو الحياة، انتشرت في مجلة «Protein & Cell». ثانياً، أن هناك قوانين تتحكم في تعديل الجينوم في الخلايا الجرثومية والجنينية والتي تختلف من بلد إلى بلد، ألمانيا على سبيل المثال لديها من القوانين ما هو صارم جدًا ويعتبر أي انتهاك لهذه القوانين جريمة يُحاكم عليها، على عكس بلاد أخرى مجرد تعليمات غير إلزامية. وهذا هو دافع بعض الباحثين لإنشاء قوانين دولية تحكم التعديل الجيني وتخضع لها كل الدول.

ثالثًا، بساطة تقنية «CRISPR-Cas9» جعلت كل من الهواة والمتخصصين في مجال التكنولوجيا الحيوية على حد سواء بسهولة قيامهم بتجارب التعديل الجيني وحتى في معامل بسيطة جدًا. رابعاً، وقد تكون مفاجأة نوعاً ما، ولكن لم يعد «Cas9» هو الإنزيم الوحيد المستخدم في قطع الجينات؛ وذلك لظهور إنزيم جديد سهل وأفضل منه يسمى «Cpf1». خامساً، لوجود تشابه في الأعضاء البشرية مع الأعضاء الحيوانية، تُستخدم الخنازير في تجارب التعديل الجيني، ولكن هذا لا يمنع استخدام الحيوانات الأخرى كالكلاب والماعز...الخ.

سادسًا، تقوم بعض الشركات الكبرى مثل جوجل، مايكروسوفت ودوبونت في أستثمار جزء ضخم من المال مخصص في تجارب التعديل الجيني والهندسة الوراثية. سابعًا، وهي أهم معلومة واجب معرفتها،أن تقنية «CRISPR-Cas9» في طريقها للفوز ببراءة اختراع ما يجعلها هدف العلماء لتأسيس شركاتهم المعتمدة على تلك التقنية بالرغم من وجود معارضين لها.

ترجمة: أسماء سعيد | تدقيق: هبة مطاوع | مراجعة: آلاء أحمد | نشر: ندى مصطفى | إعداد: هديل أسامة بدوي