Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

بكتيريا الأمعاء مرتبطة بمرض نادر من أمراض المناعة الذاتية

0
بكتيريا الأمعاء مرتبطة بمرض نادر من أمراض المناعة الذاتية


• بكتيريا الأمعاء مرتبطة بمرض نادر من أمراض المناعة الذاتية

اوضحت دراسة قادها علماء من «جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو - UC San Francisco»؛ وجود نوعٍ معروف من «بكتيريا الأمعاء - Clostridium perfringens» بشكلٍ كبير عند مرضى يعانون من مرض نادر يصيب جهاز المناعة، يعرف بـ«neuromyelitis optica - NMO» مما جعلهم يستنتجون أن وجود عدد كبير من هذه البكتيريا، ربما يشكل دورًا في تطور المرض. يعتبر مرض الـ«NMO» شكل مختلف من مرض ال،«multiple sclerosis»، الذي يعتمد على مهاجمة الجهاز المناعي لخلايا الدعم العصبية التي تُعرف «بالخلايا النجمية - astrocyte». يهاجم الـ«NMO» شيئًا واحدًا تمتلكه الخلايا النجمية وهي القنوات المائية وتعرف بـ«4 - aquaporins» التي تسمح بدخول وخروج الماء من الخلايا بشكلٍ مستمر. يُسبب مهاجمة جهاز المناعة على هذه القنوات في الحبل الشوكي والأعصاب البصرية بشكلٍ متكرر ضررًا يصل حد الشلل أو العمى. ويرى الدكتور «سكوت زامفيل - scott zamvil» أنه رغم أن مسببات هذا المرض النادر غير معروفة، إلا أنه من الممكن أن بكتيريا «C. perfringens» تخدع الجهاز المناعي حتى يهاجم نفسه. بدراسة الموضوع على عدد محدود من المرضى يبلغ عددهم 16 مريضًا يعانون من «NMO» ومقارنتهم مع مرضى «MS» ومجموعة أشخاص غير مصابة (مجموعة ضابطة) حيثُ تم تحليل عينات البراز؛ لمعرفة نسب مجموعات الميكروبات الطبيعية الموجودة في وعلى الجسم، ثم بعد ذلك مقارنة مرضى «NMO» مع مرضى «MS»، حيث أخذت كلا المجموعتين علاجًا من شأنه تغيير نسبة الميكروب في الجسم.

أظهر التحليل أن نسبة وجود بكتيريا الأمعاء «C. perfringens» تواجدت بشكل كبير في مرضى «NMO» مقارنة بمرضى «MS» والمجموعة الضابطة أو غير المصابة، وعليه يوضح الدكتور «سكوت زامفيل - scott zamvil» أن هذه الدراسة تدعم نظرية «الأضرار الجانبية - collateral damage» التي تشير إلى أنه؛ نظرًا لوجود تشابه في التسلسل الشكلي للأحماض الأمينية في القنوات المائية المستهدفة من قِبل الـ«NMO» مع الأحماض الأمينية في بروتين البكتيريا، فإن هذا يُحرًض جهاز المناعة على مهاجمة البكتيريا، ومنها مهاجمة القنوات المائية. اكتشف الدكتور سكوت أن 90% من سلسلة بها 10 أحماض أمينية لـ«4 - aquaporin» المستهدفة من قِبل الـ«NMO»، يتشابه مع «C. perfringens» التي اكتشف أنها بدورها أيضًا تُحرض الخلايا الثُنائية في الأمعاء على التطور «لخلايا مناعية موالية للالتهابات - pro-inflammatory immune cells»، تُسمى خلايا «Th17» المرتبطة بأمراض أُخرى أيضًا مثل «التهاب المفاصل - rheumatoid arthritis» و«MS». نظرًا لتواجد البكتيريا بشكل متعايش في جسم الإنسان السليم؛ فإن التشابه التركيبي وحده ليس كافيًا، حتى نتمكن من القول أن هو المسبب لـ«NMO» ونتمكن من صنع مضادًا حيويًا للتخلص منه. ويخطط الدكتور سكوت لاستخدام نماذج فئران وتغذيتهم بمواد من براز مرضى «NMO»؛ لمعرفة إن كان ذلك سيساهم في زيادة ظهور المرض عند الفئران، بالإضافة لتجارب جزئية لتحديد ما أذا كانت خلايا المناعة تهاجم القنوات المائية في مرضي «NMO»، وإذا كان لها رد فعل أو نشاط بوجود الـ«C. perfringens».


ترجمة: فاطمة الخضري | تدقيق: ندي بكري | مراجعة: إسراء عنبر | نشر: ساره محسن | إعداد: رانيا محمد زاحم