Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

أحد شركات التكنولوجيا الحيوية الأمريكية تسعى لإعادة بناء العظام

0
أحد شركات التكنولوجيا الحيوية الأمريكية تسعى لإعادة بناء العظام

• أحد شركات التكنولوجيا الحيوية الأمريكية تسعى لإعادة بناء العظام

أوضحت «نينا تاندون - Nina Tandon» المديرة التنفيذية وأحد مؤسسي شركة «EpiBone»، وهي شركة للتكنولوجيا الحيوية في بروكلين، إنه يمكن زراعة العظام من الخلايا الجذعية لمساعدة الأشخاص الذين بحاجة لإعادة بناء هياكلهم العظمية، وهذا يتم عن طريق أولًا إدخال عينة من النسيج الدهني للمريض وثانيًا: الأشعة المقطعية الخاصة به وعبارة عن صورة ثلاثية الأبعاد للعظم المراد صُنعه، ويتم إستخدام بروتين وكولاجين مُستخرج من عظام الحيوانات أو مواد آخرى مُصنّعة، وبعد مرور 3 أسابيع تنضج الخلايا لنموذج العظم والذي يصبح جاهزًا لزراعته.

وأشارت تاندون «إن خلال عملية الزراعة التقليدية يتم نقل عظمة من مكان في الجسم لآخر مما قد ينتج عنه مشاكل آخرى وذلك لعدم وجود عظم زيادة في الجسم أو بدون أهمية»، وقد مرت هي بتجربة شخصية مع خطيبها الذي نقل جزء من عظمة الورك للكاحل وهو حاليًا يعاني من آلام في بطنه مُبرحة أكثر من التي يُعانيها في الكاحل، ولكن في الطريقة الجديدة هذا لا يحدث، بالإضافة لعدم اللجوء لإستخدام أدوية تثبيط الجهاز المناعي لإن الجسم لا يرفض الجزء الذي يتم زراعته. كما أضافة تاندون إنه «في غضون 18 شهر ستبدأ التجارب على الإنسان» وبالفعل بدأت تصلهم رسائل ممن يُريد أن يخضع لتلك التجارب، ولكن لا يجب التسرع في تلك الخطوة قبل التأكد في البداية إنها أمنة تمامًا للتطبيق، كما إنهم حاليًا يعملون على تصنيع عظام فوق العنق أما بالنسبة لتصنيع عظام أكبر حجمًا يظل نظريًا صالح للتطبيق حيث إنهم في الوقت الحالي مقيدين بعدم توافر مواد مناسبة لتصنيع عظام أكبر في الحجم وأكثر قوة.


إعداد: إسراء عنبر، جهاد عبدالرحمن | تدقيق:فاطمه سيد | مراجعة:سماح بهيج | نشر: محمد أمير