Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

فيروس ونوعان من البكتيريا قد تكون مُسبِّبات مُحتملةً لداء الزّهايمر

0

• فيروس ونوعان من البكتيريا قد تكون مُسبِّبات مُحتملةً لداء الزّهايمر

جاءتِ الرِّسالةُ واضِحةً إثرَ عشرةِ أعوامٍ من المُحاولات الفاشلة للعِلاج والوقاية من المرض، لقد حانَ الوقتُ لإعادةِ تقييم الأدلّة الّتي تُشير إلى أنّ الزّهايمر ينتشر بواسطة الميكروبات، فمؤخّرًا رشّح الباحثون «فيروس الهِربس البسيط من النّوع 1 – The Herpes Simplex Virus Type 1» ونوعين من البكتيريا هُما «بكتيريا الكلاميديا – Chlamydia Bacteria» و «البكتيريا الحلزونيّة – Spirochaetes Bacteria» كمُسبِّبات للزّهايمر، وتلك ليست المرّة الأولى الّتي يشتبه فيها العُلماء بأنّ للفيروسات والبكتيريا دورٌ في الإصابة بالزّهايمر. أظهرت الدِّراسات السّابقة أنّ المُصابين بالزّهايمر يميلون ليكونوا أكثر عُرضة للإصابة ببعض الميكروبات بما فيها أنواعٌ معيّنة من الفطريّات، لكنّ مُحاولات إثبات العلاقة بين الزّهايمر والميكروبات فَشِلَت حتّى الآن، فالفرضيّة الأساسيّة تُفيد بأنّ السّبب الأساسيّ للزّهايمر هو تراكم التّرسُّبات اللّزجة للـ «الأميلوئيد – Amyloid» وتجمّع «بروتينات تاو – Tau proteins» في مناطق الدِّماغ المسؤولة عن الوظيفة المعرفيّة، ممّا يقطع التّواصل بين الخلايا العصبيّة ويؤدِّي إلى فقدان الذّاكرة، التّدهور المعرفيّ، ومن ثمّ الموت.

كيف يُمكِن أن تُسبِّب البكتيريا والفيروسات مرض الزّهايمر؟ حسنًا، نحنُ حتّى الوقت الرّاهن لا نعرِفُ حقًّا، وهذا أحد الأسباب الّتي دفعَت لإيقاف البحث في هذا النِّطاق، إلّا أنّ فيروس الهِربس معروف بالفعل بأنّه يُسبِّب تلَف الجِهاز العصبيّ، والميكروبات تُسبّب الالتهاب في أنحاء الجسم، وجميعها من أعراض الزّهايمر. إن تمَّ التّأكُّد من أنّ للميكروبات دور في الإصابة بالزّهايمر، سنجد تفسيرًا لعددٍ كبيرٍ من الأدلّة الّتي تُشير إلى انتقال المرض من خلال العمليّات الجراحيّة ونقل الدّمّ. رغمَ أنّ العديد من الباحثين وهيئات تمويل البحوث وجدت العلاقة بين الميكروبات وداء الزّهايمر مثيرةً للجدل، غير أنّها اختارت اعتماد الأسباب الأخرى وصنّفتها على أن لا أساس لها من الصّحّة، وقد جاءَ على لسان أحد الباحثين: «صحيحٌ أنّ هذي المُلاحظات مُثيرة للاهتمام وتستحقّ مزيدًا من البحث، إلّا أنّ الأدلّة ليست كافية، ونريدُ طمأنةَ النّاس بأنّه حتّى الآن لا يوجد أيّ دليل مُقنِع على أنَّ الزّهايمر مُعدٍ وينتقل الفيروسات من شخص لآخر».


إعداد: نِـهال عـامر حلبـي | ترجَمة: عليـاء أحمـد | تدقيق: هبـة مطـاوع | مُراجعة: سـماح بهيـج | تصميم: محمّـد أميـر