Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

«مشروم حليب النمر» قد يكون علاج السرطان القادم

0
«مشروم حليب النمر» قد يكون علاج السرطان القادم

• «مشروم حليب النمر» قد يكون علاج السرطان القادم

كلمة السرطان هي كلمة مفزعة للكثيرين، فالعديد من أنواع السرطانات المختلفة مميتة، ويصعب علاجها بالطرق المنتشرة حاليا كالعلاج الكيميائي الذي غالبًا ما يسبب آثارًا جانبية على الصعيد الفيزيائي والعاطفي؛ معرضًا المرضى المحاربون للسرطان لضررًا أكبر من السرطان نفسه. ومن هنا كانت الحاجة الماسة لأن تكون العقاقير المستخدمة في علاج السرطان أكثر أمانًا بجعلها أكثر طبيعية وتناغمًا مع جسم المريض؛ لذا فالبحث في قوة المنتجات الطبيعية للحصول على علاج آمن ستكون المعركة القادمة ضد السرطان. مؤخرًا قام فريق من العلماء باستخدام الجزيئات النانونية «لحليب مشروم النمر -tiger milk mushroom» كمضاد للأورام، حيث أن المكونات الطبيعية الموجودة في المشروم يمكنها أن تكون مفتاحًا لأنواع جديدة من أدوية السرطان.

وقد اكتشف «دكتور وونج - Dr Wong Ka-hing» وفريقه أن مشروم حليب النمر -وموطنه أفريقيا- يحتوي على مركب بروتيني عديد السكريات له القدرة على تحويل عنصر «السيلنيوم - selenium» إلى علاج جديد للسرطان، يمكن أن يفيد الملايين من مرضى سرطان الثدي حول العالم. ويعد السيلينيوم واحد من العناصر الضرورية للجسم ومضاد للأكسدة؛ يعمل على تحفيز الجسم لمواجهة الالتهابات الفيروسية، ونقصه يتسبب في التعرض للإصابة بالسرطان. وُجد أن جزيئات السيلينيوم في حالة النانو لها تأثير قوي في القضاء على الخلايا السرطانية في المعمل، إلا أن هذه الكفاءة تتلاشي حيث تتجمع الجزيئات النانونية إلى جزيئات أكبر، وبالتالي لا تؤثر بالقدر الكافي على الخلية السرطانية. يمكن القول أن العثور على طرق أو مركبات جديدة للتغلب على المشكلة، أشبه بالبحث عن إبرة في قومة قش.

استخدام المركبات البروتينية عديدة السكريات الموجودة في المشروم كمادة مثبتة ودمجها مع تقنية النانو لتصنيع جزيئات سيلينيوم يعد سبقًا قويًا «للدكتور وونج - Dr Wong Ka-hing» وفريقه، وبتجربته على خلايا سرطان الثدي أثبت نجاحه، حيث كانت النتيجة أن جزيئات السيلينيوم ثبطت نمو الخلايا عن طريق تحفيز الخلايا لإبادة نفسها إبادة ذاتية، وعليه فالخطوة التالية اختباره علي الحيوانات. وبالإضافة لذلك فإن «دكتور وونج» والفريق يخطط لتطوير مكملات غذائية، تساعد في علاج السرطان. كما أن هناك الكثير من العلماء حول العالم سخَروا بحوثهم لمحاولة اكتشاف علاج للسرطان عن طريق مكونات طبيعية، لأنهم علي ثقة أن لديها من الكنوز ما يُمكن من علاج أي مرض، لذلك كان التركيز على الكثير المتوقع أنه يمكنه محاربة السرطان مثل زيت السمك، البروكلي، الشاي الأخضر، القرنبيط والملفوف، ومن أجل الاستهلاك الآمن يشترط أن يكون لها القدرة على علاج السرطان بتراكيز قليلة.

المركبات البروتينية عديدة السكريات في المشروم لها تأثير قوي في التحكم بجزيئات السيلينيوم، والفهم الأكبر لهذه الآلية سيساعد كثيرًا في صنع عقاقير تعالج السرطان. ويشبه مشروم حليب النمر المشروم الصيني، الذي يوضع في أنواع مختلفة من الطعام، ويستهلكه أناس كثيرون في العالم في طعامهم، كما أنه أيضًا منتشر في أفريقيا. تهدف هذه الأبحاث إلى عمل أدوية للسرطان من مكونات طبيعية بنسبة 100%، حيث أنه بالإضافة لفوائدها العديدة لا تحتاج إلى جهد كبير أو احتياطات صعبة لصنعها، فكل ما تحتاجه درجة حرارة الغرفة والمياه كعملية أساسية للإنتاج، وهذا يعني مجهود بسيط مقارنة بأي نوع آخر من الأدوية. جديرٌ بالذكر أن «الدكتور وونج - Dr Wong Ka-hing» حصل على جائزة الشباب الباحثين في المؤتمر الدولي للعوامل الغذائية عام 2011م، وحصل على الميدالية الذهبية في المعرض الدولي للاختراعات في جنيف.


ترجمة: خلود المهدي | تدقيق: م. حسن خروب | إعداد: رانيا محمد زاحم