Text to Search... About Author Email address... Submit Name Email Adress Message About Me page ##1## of ##2## Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sept Oct Nov Dec

404

عذرًا، هذه الصفحة غير متاحة
الصفحة الرئيسية

6/carousel3/التكنولوجيا الحيوية

4/block4/الهندسة الحيوية

4/block4/الزراعة الحيوية

4/block4/الطب الجُزيئي

4/block4/العلوم الأساسية

أحدث المقالات

باحثون ينجحون في اعادة انماء أعضاء من أصل حيواني لأعضاء يُمكن زراعتها في البشر

0
تكنولوجيا حيوية، تقنية حيوية، بيوتكنولوجي، طبية، تكنولوجيا حيوية حمراء، علوم المستقبل، زراعة وهندسة أنسجة، زراعة أعضاء، مرض السكري، هندسة حيوية، ريادة أعمال، شركات تكنولوجيا حيوية.
باحثون ينجحون في اعادة انماء أعضاء من أصل حيواني لأعضاء يُمكن زراعتها في البشر

• باحثون ينجحون في اعادة انماء أعضاء من أصل حيواني لأعضاء يُمكن زراعتها في البشر

جراح بمدرسة هارفارد الطبية يُدعى «هارلد أوت - Harald Ott»، يعتقد أن الطُرق الغير تقليدية التي تُستخدم في مُختبره من الممكن أن تُساهم يومًا ما في حل أزمة زراعة الأعضاء. فطبقا للمؤسسة الأميريكية لزراعة الأعضاء، هناك عشرون شخصًا يوميًا بالولايات المتحدة يموتون وهم منتظرون لأحد المتبرعين باعضائهم. إذا نجحت فكرة «هارلد أوت»، فمن الممكن أن لا نحتاج في المستقبل إلى قائمة انتظار بمن يحتاجون إلى عضو لم يتم التبرع به بعد.

يقوم المختبر بمعالجة كيميائية لأعضاء من الفئران والخنازير لأزالة الخلايا والانسجة الحية منها، لتترك ورائها هيكل فارغ تمامًا من جميع تلك الأنسجة. بعد ذلك يقوم الباحثون بزراعة الخلايا الجذعية للمريض -الذي يرغب بزراعة العضو- وانمائها على الهيكل، آملين أن تنمو الخلايا على الهيكل لتُشكل لهم العضو المرغوب ليقبله جسد المريض دون معاناة مهاجهة الجهاز المناعي له.


صرح «هارلد أوت» قائلًا «اشعر بأننا هنا جميعًا نتشارك الإيمان بأن ذلك سينجح بلاشك».

بدأ «هارلد أوت» عمله على تطوير تلك التقنية منذ أن كان طالبًا في جامعة مينسوتا، وبعد عِقِدٍ منذ ذلك الوقت، قطع مختبره أشواط في فك شفرة الحالة التي تتمايز فيها الخلايا الجذعية إلى عضو وظيفي يعمل بشكل فعال. وإلى الآن تمكن الفريق من زراعة أعضاء بشرية تم اعادة انماءها بتلك التقنية عن طريق انماء الخلايا الجذعية على أعضاء مُستخرجة من الفئران والخنازير. مؤكدين على قدرة الخلايا البشرية أن تنمو على هياكل لأعضاء حيوانية الأصل، حيث أنها تظل حية لحوالي أسبوع تقريبًا. غير أن التجارب أثبتت قدرتها على العمل أيضًا بداخل الكائن الحي.

- المصدر